اهلا بكم في منتديات العلوم بمدرسه الهجره المتوسطة بمكة المكرمة..
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرخويــــــات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Safwan Al-musharai



عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 18/05/2011
العمر : 20
الموقع : مكة المكرة -الشوقية

مُساهمةموضوع: الرخويــــــات   الأربعاء مايو 18, 2011 3:45 am


الرخويـــــات

إذا كنت تستطيع قراءة كامل هذا التقرير
بدون أن تعرض محتوياته على ثلاجتك فافعل ذلك!

- تقرير في المجلة العلمية BioScience يقول : فقط 1% من المبيدات الحشرية الكيميائية المستخدمة على النباتات يصل إلى هدفه الأخير... الحشرات النباتية. و99% الباقي يلوث ويسمم الهواء التربة والمياه الجوفية، الحشرات النافعة،النباتات والحيوانات والإنسان.
- إن الأثر الصحي الضار للمبيدات الحشرية كبير جداً. وطبقاً للمنظمة العالمية للصحة WHO في العام 1990 فقط: ثلاث ملايين حالة تسمم شديدة وحادة و 735,000 إصابة مستعصية و220,000 وفاة. بالإضافة إلى أن هذا هو فقط نصف الحالات الواقعية، بسبب العدد الكبير للحوادث التي لم يبلغ عنها.
- أكثر من 500 نوع من الحشرات والسوس مقاومة لواحد أو أكثر من المبيدات الحشرية. هذا يؤدي على مستوى الحقل إلى تزايد استخدامها لتعويض نقص فعالية المبيد.
- المبيدات الحشرية، معقمات التربة والأسمدة غير العضوية، جميعها لها تأثير مدمّر عميق على مجتمعات الأحياء الدقيقة في التربة، وهذا بدوره يؤدي إلى تناقص الكتلة العضوية.
ويمكن أن يقود ذلك إلى حلقة مستمرة من الاعتماد على الأسمدة والمبيدات الحشرية لمقاومة عوارض نقص قدرة التربة على تقديم العناصر المغذية، وهكذا يؤدي إلى ضرر بيئي وصحي إضافي.
- المبيدات الحشرية ظهر أنها تسبب تناقص أعداد ديدان الأرض (المفيدة جداً) بنسبة 60-90%، مع تأثير يدوم حتى 20 أسبوع. ويمكن أن يقود ذلك إلى حلقة مستمرة من الاعتماد على الأسمدة والمبيدات الحشرية لمقاومة عوارض نقص قدرة التربة على تقديم العناصر المغذية، وهكذا يؤدي إلى ضرر بيئي إضافي.
- المبيدات الحشرية تنقص أعداد الأعداء الطبيعية للآفات (من حشرات وحيوانات). وهذا ينقص آليات التحكم الطبيعية الحيوية المتحكمة بالنظام البيئي وتسبب اعتماداً متزايداً على التدخل الكيميائي لمنع الأضرار الكبيرة في المحصول.
- في عام 1996 صوَّت مزارعو القطن في (وادي ريو غراند) على "برنامج لإبادة سوسة جوزات القطن" كتغطية مناطق شاسعة من الأرض بالمبيدات thion) للسيطرة على سوسة جوزات القطن. أيضاً المزارعون في ولايات أخرى قدموا استفتاءً لنفس الغرض:
لكن كانت نتيجة الرش في ذلك الوادي: تناقص الانتاج من 307,943 رزمة بدون رش إلى 54,101 فقط مع الرش! والمزارعون إلى الجنوب حصلوا على نفس النتيجة!
مثال آخر: واحد من مزارعي الميسيسيبي في منطقة معاملة بالمبيدات مساحتها 700 فدان (الفدان=4047م2) تنتج 280 باوند/فدان (1 باوند =0.45 كغ) وقد أنفق 128$/الفدان للمبيدات، لكن خارج المنطقة المعاملة حصل على 510 باوند/فدان من القطن بإنفاق قدره 81$/الفدان من أجل ضبط الحشرات.(مقاومة الحشرات للمبيدات)
- مزارعو القطن في جنوب تكساس تسببوا بخسارة أكثر من 210 مليون دولار عام 1995 لأنَّ رشهم الزائد من المبيدات الحشرية قضى على الحشرات المفيدة.
- "Pandol Brothers" تنظيم تجاري ضخم للخضار والفاكهة في كاليفورنيا، أنقصت فاتورتها السنوية على المبيدات الحشرية من 500,000$ إلى 50,000$ بالسنة بعد اعتماد برنامج حيوي للمكافحة والتسميد.
- المبيدات الحشرية لن تعمل جيداًُ بعد الآن. أكثر من 500 نوع حشري وغيرها من الآفات طوَّرت مقاومة لعدة مبيدات حشرية. وفي إحصاء آخر حتى 900 نوع من الحشرات هي الآن مقاومة للمبيدات الحشرية الشائعة.
- في الخمسين سنة الماضية، أكثر من 500 مرض حشري، 230 مرض محاصيل، و220 نوع أعشاب ضارة أصبحت مقاومة للمبيدات الحشرية وغيرها من الكيماويات.
- ديدان الأرض وغيرها من الكائنات المفيدة تُدمَّر بالأسمدة الكيميائية المصنّعة ومضادات الفطور، المبيدات الحشرية الخ... وفي غياب ديدان الأرض تصبح التربة خالية من الحياة، عقيمة، وناقصة في المغذيات أو حتى أسوأ: حاضنة للأمراض والعوامل الممرضة الخطيرة.
- 45 من المبيدات الحشرية معروفة أو مشتبه بها أنها تعطل الهرمونات. هذه المركبات وُجد أنها تؤثر على تكاثر الأسماك وجهازها المناعي، والتمساح الأميركي، الفقمة، الطيور والحلزون.
وهناك قلق متزايد حول تأثير تعرض النساء الحوامل لهذه المواد الكيميائية. من الحكمة أن نقلل التعرض البشري للمبيدات، خاصة النساء الحوامل للكيميائيات المعطلة لهرمونات الغدد الصماء.
- هناك 20,000 حادثة موت سنوية تقديرياً تحصل في العالم من التعرض للمبيدات الحشرية.
- منظمة الصحة والسلامة البريطانية أصدرت تقريراً: أن خلال مدة 12 شهر، 5% من مستخدمي المبيدات الحشرية قد زاروا المشفى مع عوارض سببها التعرض للمبيدات الحشرية. وأكثر من 10% من الأعراض أحصيت لكن لم تُعرض على طبيب...
- دراسة حديثة شملت 700 امرأة أجرتها جامعة نورث كارولينا أظهرت أن الأمهات اللواتي عاشت قرب المحاصيل حيث كانت تُرش مبيدات حشرية محددة: واجهن من 40 حتى 120% زيادة في خطر الإجهاض وكذلك التشوهات الولادية.

- دراسة عن الأداء العملي في روضة أطفال: الأطفال فيها معرّضون للمبيدات الحشرية (في مكسيكو) أظهرت تناقصاً حاداً في القدرة على الاحتمال والتنسيق الجسدي والأعمال اليدوية، واختبار 30 دقيقة تذكّر والقدرة على رسم شخص؛ وذلك بالمقارنة مع أطفال غير معرّضين.
- حوالي نصف الفاكهة والخضار الطازجة المختبرة في بريطانيا: احتوت على المبيدات الحشرية.
- العائلات التي تعيش في الحقول التي تستخدم المبيدات الحشرية على محاصيلها في (مينيسوتا) أجريت عليهم دراسة لمعرفة ما إذا كان تعرضهم المرتفع للمبيدات الحشرية قد سبب التشوهات الولادية لأطفالهم. أظهرت الدراسة أن نوعين من كل من المبيدات الحشرية ومضادات الفطور ومضاد الأعشاب Roundup ارتبطت مع زيادة إحصائية هامة في التشوهات الولادية.
Roundup رُبط مع ثلاث حالات من اضطرابات التطور العصبي( خلل في التنبه)
- دراسة حديثة أجراها الأطباء في (Chile) حيث كانت المبيدات الحشرية قد رُشت بكثافة على حقول الفاكهة، وجدت معدلاً عالياً من التسمم وأطفال يُخلقون مع تشوهات ولادية خطيرة. هذه الفاكهة تنتهي إلى السوبرماركت في أميركا.
- هناك سرطان معروف يصيب بمرحلة الطفولة يسمى (Wilm's Tumor) رُبط بتعرض الوالدين للمبيدات الحشرية.
- و قد وجد الباحثون في جامعة فلوريدا وتولان أن الاستجابة لديهم في الأستروجين ضعيفة وذلك بعد أن جّربوا:
((endosulfan, toxaphene, dieldrin & chlordane ))
على أنفسهم. ولكن عند مزج هذه المواد ازدادت الإستجابة بشكل مثير، فعلى سبيل المثال عندما تمَّ دمج كل من(endosulfan وَdieldrin) ارتفعت فعاليّة الأستروجين بحدود الـ1600 مرة عن فعاليّته عند وجود مادة كيماوية بمفردها.
- هام: تقارير للـ(EPA وUSDA) تـُبيـّن بأنه في الوقت الذي يكون فيه معدل عمر الطفل سنة فإنَّ الرضيع سيستلم جرعة عمره من 8 مبيدات حشرية فقط من مجرد 20 نوع من الأطعمة عموماً التي تمَّ قبولها للتغذية!
- مجموعة العمل البيئية ( معهد بحث لا ربحي ) تذكر بأنَّ الأطفال قد يتلقون 35% من جرعة عمرهم من مبيدات الحشرات المسببة للسرطان carcinogenic pesticides في عمر الخمس سنوات.
- دراسة للـ (USDA ) أجريت في نيسان 1994 تمَّ فيها اختبار 6000 عيّنة من 12 نوع من الإنتاج الزراعي وقد تمَّ إيجاد بقايا مبيدات حشرية (49 مبيد حشري مختلف) على 61% من العينات، كل تلك العينات كانت مجهزّة للاستهلاك البشري ( مغسولة، مقشّرة، أو منزوعة اللّب) وذلك قبل أن يتم إخضاعها للاختبار هذا..
- مجموعة العمل البيئية ( معهد بحث لا ربحي ) وجدت تفاحـاً مقشـّراً يحوي 8 مبيدات حشرية مختلفة. أيُّ صندوق من الخضار والثمار ( المقشـّرة) وُجدَ أنّها تحوي 13 نوع من المبيدات الحشريّة المسببة للسرطان، وأيضاً 17 نوع من المبيدات المختلفة التي تضر بالنظام العصبي، و11 نوع من المبيدات المعطلة لإفراز الهرمونات (hormone-disrupting).
- تذكر كل من (EPA & USDA ) بأنَّ جميع مبيدات الحشرات المفضلة
والموصى باستعمالها قانونياً يشتبه بأنها مسببة لمشاكل صحية جديدة على المدى البعيد.
-إنَّ كلاً من مادتي ((Captan , Benomyl )) مسببتان للسرطان ومضرتان بالجينات mutagens، العديد من الناس عندهم ردود أفعال حساسة بشكل حاد للـ(Captan ) ويتطلبون علاجاً بالمستشفى في أغلب الأحيان بسببها. وقد وجد أنَّ مادة (Dursban ) تسبب ضرراً مزمناً للكلية عند اختبارها في المخــتبرات، ومادة ((2,4D )) قد تمَّ ربطها بالسرطان اللمفاوي. العديد من أصحاب المنازل يـُبلغون عن المشاكل التي يتعرضون لها من المواد الكيماوية المستخدمة للعشب والتي تسبب لهم صداعاً مبرحاً، وغثيان وإعياء شديد وأمراض مهلكة أخرى.
- دراسة أخرى أجريت في كلية طبية تـُظهر بأنَّ الأطفال في العائلات التي تستعمل الكثير من المبيدات الحشريّة معرضون لتطوير مرض اللوكيميا أكثر بسبع مرات تقريباً... ال ـ(EPA) تخمّن بأنّ 300000 عامل مزرعة أجير وأطفالهم يعانون من المرض والإصابات الحادة من جرّاء تعرضهم للمبيدات الحشريّة كلّ سنة.. إنَّ عمال المزارع غير محميين كفاية وهم مكشوفين للتعرض للمبيدات.
- دراسة نشرت في الصحيفة الأمريكية للصحة العامة ذكرت أنَّ الأطفال الذين تمت معالجة الأراضي التي يقطنوها بـمــبـيـدات الأعـــشـــاب الـــضـارة ((بالرش على الأعشاب والطعام)) ومبيدات الحشرات كان لديهم خطورة فرصة الإصابة بأمراض السرطان 4 مرات..
- هام: طبقاً لمؤسسة خدمة الصحة العامة هذه السموم المهلكة لم تكن موجودة قبل عام 1940، لكن بعد ولادة المواد الكيماوية الزراعية كان هناك 1500 تسمم قاتل ومميت و60000 تسمم غير قاتل في عام 1952.. قبل عام 1952 لم يكن هناك مراكز رقابة للسم لكن بحلول عام 1963 كان هناك 570 مركز رقابة ومع التسمم الذي حصل في عام 1962 وصل عدد المراكز إلى 822000 مركز رقابة.
- إنَّ الأطفال المكشوفين والمعرضين لمبيد حشري [ سيطرت هذه المبيدات على السهول الزراعية الكثيفة بحوالي 45 مرة من الرش أو أكثر كل سنة ] كان لديهم تحمل أقل بكثير، كان لديهم مستوى متدني من التنسيق بين اليد والعين، ولم يتمكنوا من النجاح في اختبارات التنسيق التي نجح فيها الأطفال من أبناء المرتفعات والهضاب [ على المرتفعات حيث آبائهم يكسبون عيشهم من المزارع الكبيرة بدون استعمال المبيدات الكيماوية للحشرات]
وقد لــــوحـــظ بـــشــكـل خاص أن بعض أطفال الوادي يضربون أشقائهم عند المرور بقربهم ويصبحون مستائين بسهولة مع تعليق صغير تصحيحي لسلوكهم من قبل الوالد، هذا السلوك العدواني لم يلاحظ لدى أطفال التلال "الخالية من المبيدات الحشرية الكيماوية"...!!!
- في 1980 ذكرت الـ(USDA) في عودة إلى ممارسات مكافحة الحشرات لآفة الذرة حيث تمَّ التأكد من أنَّ استخدام المبيدات الأعشاب لم يكن اقتصاديّاً. لكل 1.00$ دولار تمَّ صرفه على مبيدات الأعشاب فإنَّ المزارع سوف يستلم كعائد 1.05$ دولار. الضرر البيئي، الضرر في التربة، أخطار في الصحة..إلخ، كلها لم يتضمنها هذا التقرير.
- العديد من مبيدات الأعشاب تنتشر إعلاناتها في كل مكان ويتم بيعها على أنّها سليمة بيئياً (ذات تأثير سليم على البيئة)، على سبيل المثال في دراسات متنوعة في
إحدى – المراجعات – تم إيجاد هذه الـتأثيرات في مبيد أعشاب ذي استعمال واسع الإنتشار يحتوي الـ(glyphosate ): إنها ذات تأثير سميّ على ديدان الأرض، على السمك، وللعديد من الحشرات المفيدة، و لحبِّ الصويا والبرسيم المزروعان في حقول تمت معالجتها مسبقاً، ويُخفّضَ نمو فطور التربة المفيدة (mycorrhizal fungi) الساكنة في التربة لوقت طويل، إنَّ مادة الـ(glyphosate) تجعل نباتات فصيلة الفاصولياء( لوبياء، فول...) معرّضة أكثر للأمراض، إنتاج (الحيوانات المنويّة ) في الأرانب انخفضت 50% بعد تعرّضها للمبيدات.
المكون الفّعال في المراجعة هو الحالة الثالثة التي كانت الأكثر انتشاراً والأكثر إخباراً عموماً من أمراض ناتجة عن استعمال المبيدات الحشرية كانت بين عمال الأرياف، والمكوّن الأكثر فعّالية من حالات الأمراض الناتجة عن المبيدات الحشرية في المراجعة كانت بين عمال الحدائق الطبيعية، فقد وُجــِـدَت المبيدات في الخس والجزر والشعير على الرغم من أنَّ المبيدات تمَّ رشّها وتطبيقها في سنة سابقة..!!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mr.abdullah hezam
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 130
تاريخ التسجيل : 16/05/2011
العمر : 22
الموقع : www.aloom-h.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: الرخويــــــات   الأربعاء مايو 18, 2011 7:14 am

شكرا لك على هذه المعلومات القيمة Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.aloom-h.yoo7.com
mr.Ahmed rwas
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 17/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: الرخويــــــات   الأربعاء مايو 18, 2011 7:07 pm

تسلموو لاهنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرخويــــــات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العلوم بمدرسه الهجره بمكة :: الفئه الثانيه :: القسم التعليمي-
انتقل الى: